المزحة التي أصبحت حلماً، وحقيقة.


إلى أشواق بن سعد الدخيل؛ أم ديمة وسارة، زوجتي، المحاسبة العظيمة.

أنا لم أصل إلى ما وصلت إليه دون وجودك ودعمك وتأييدك الكامل. آمنتِ بأني سأحصل الزمالة رغم أني لم أحمل حينها أي شهادة جامعية. أعطيتني كل دعم كان متوفر لكِ، من وقت ومال. كل ما وصلت إليه في حياتي العملية والعلمية تغير بعد أن تعرفت عليك. هذا النجاح، وكل نجاح، أهديه لكِ بالكامل.

قبل سنوات، وبعد مرحلة الثانوية، وبعد مرحلة عطالة استمرت سنة واحدة دون دراسة أو عمل، انضممت أنا ومجموعة من الأصدقاء لأحد المعاهد الفنية التابعة لإحدى أكبر الشركات المساهمة في المملكة. يتخرج المتدرب من هذا المعهد بشهادة دبلوم تؤهله للعمل في الشركة. كنت مشتاقاً لعمل أي شيء، سواء للدراسة أو العمل. بعد سنة مليئة بالفراغ وعدم فعل أي شيء مفيد، أصبح هناك حركة وجهد ومثابرة وهدف تطمح إليه. كانت هذه المرحلة ممتعة بكل تفاصيلها، لكن بعد تخرجنا أنا وأصدقائي من هذا المعهد وبدأنا في مرحلة العمل، كان السؤال: هل سيتوقف طموحنا هنا أم هي البداية؟

لم يكن التخرج والعمل نهاية الطموح، كان طموحنا أكبر من ذلك. لما لا نكمل الدراسة الجامعية ونصبح مهندسين ونعمل في عملنا هذا الذي يحتاج لعدد كبير منهم؟ ولكن كيف ندرس تخصص هندسي ونحن موظفين في ذات الوقت؟ يجب أن تختار بين الاثنين أو تعمل وتدرس في ذات الوقت، واخترنا الخيار الثاني. كنا نذهب صباحاً للكلية التقنية، ونغادر بعد الظهر إلى العمل الذي ينتهي في الساعة العاشر مساء. لأكثر من 16 ساعة متواصلة بين الدراسة والوظيفة. كان يجب علينا أولاً أن نبدأ بالدبلوم من جديد، فشهادة المعهد التابع للشركة غير معتمدة، وهكذا بدأنا. كنت متفوقاً في دراستي، أحقق درجات عالية، ترفع من مؤهلي وتؤهلني لدراسة البكالوريوس الهندسي. كان أصدقائي يسبقوني بمستوى واحد، وكنت خلفهم أسير راكضاً محاولاً اللحاق بهم. وبعد أن انتهيت من الدبلوم كانت لدي كل المؤهلات لإكمال تخصصي الهندسي. بتفوق مع مرتبة الشرف الأولى. ذهبت للكلية للتقديم، وكانت المفاجأة أن الكلية أغلقت هذه المرحلة من الدراسة الجامعية. في الوقت الذي كان فيه كل أصدقائي قد استعدوا ودخلوا المجال الدراسي المؤهل للهندسة، كانت الكلية قد أغلقت أبوابها في وجهي. ذهبت إلى كل الذين أعرفهم والذين لا أعرفهم محاولاً بكل جهدي أن أجد منفذاً للدخول مع أصدقائي، أن أقنعهم بأني متفوق وهذه هي الأدلة، لكن لا فائدة.

حاولت الذهاب إلى الإدارة العليا للقاء أي شخص يعطيني الأمل بأن المجال سيفتح لي. لم أجد أحد يعطيني الأمل. كانت الإجابة: الانتظار، لكن إلى متى؟ لا جواب. خرجت من مقر الوزارة وأنا منهك ومحطم بالكامل. أن أفقد حلم تعبت عليه ليلاً ونهاراً من أجل قرار بيروقراطي، كانت كارثة لم أستطع تحملها. لم أنم لثلاثة أيام متواصلة، ولا أعرف حقيقة كيف عشت تلك اللحظات، ولم أعرف بما كنت أفكر وقتها. لم أعهد نفسي متفائلاً. كانوا يقولون لي انتظر، فلربما يفتح المجال لك من جديد، لكن إلى متى انتظر؟ أريد جواب حول الوقت المحدد، لكن لا جواب.

لم اتخذ قرار حول ما سأفعل، تركت للحياة ومسيرتها مهمة إيجاد حلم آخر أستطيع من خلالها أن أعيش. أنا أحلم. وامتلك حلم لا من أجل أن أرتقي، ولكن من أجل أعيش. الحياة دون حلم تقاتل لتحقيقه مستحيلة، فارغة، بلا معنى. هكذا أؤمن.

قررت حينها الانتظار، لربما يفتح المجال لي من جديد. وفي نفس الوقت، قررت أن أفتح نافذة حلم أخرى أستطيع من خلالها الانطلاق، إذا قررت التخلي عن حلمي السابق. في مرحلة العطالة الأولى – والتي استمرت لسنة كاملة-كنت مغرم بالأخبار الاقتصادية، وأتتبع المؤشرات العالمية وأسعار الطاقة التي كانت تلك الأيام تلامس العشرة دولار. ولم تكن الاخبار الاقتصادية متعمقة، كانت خمسة دقائق فقط في اليوم على قناة إخبارية سياسية، ولم تكن القنوات الإخبارية الاقتصادية قد ظهرت بعد. كنت احتفظ بالصحف الاقتصادية المحلية، دون تخطيط أو سابق معرفة. كنت أعرف آلان غرينسبان وتصريحاته التي ترفع أسواق المال وتخفضها، وإدارته للاحتياطي الفيدرالي الأمريكي. بل وقرأت كتابه عصر الاضطراب فور صدوره. قررت حينها أن أحول هذه المعرفة وهذا الشغف إلى عمل منظم، وانتسبت للدراسة في جامعة الامام بتخصص اقتصاد.

ذات يوم، رأيت مع زوجتي أكياس كبيرة، عليها شعار الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين، تضم حقيبتين تدريبيتين لمادة المحاسبة. كانت الحقيبة ضخمة جداً. سألت زوجتي باستغراب عن الحقيبة التدريبية: ما هيتها وسبب وجودها وحجمها الضخم. أخبرتني أن هذه الحقيبة مع حقائب تدريبية لمواد أخرى تؤهل خريج المحاسبة للحصول على زمالة الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين. وتحتاج لجد ومثابرة لأن عدد المجتازين ليسوا بتلك الكثرة. أجبتها فوراً وضاحكاً: أنا سأحصل على الزمالة قبلك! أجبتها مازحاً، إذ لا علم لي بماهية الزمالة. قمت في ذات اليوم بالبحث في النت عن ماهية الزمالة. أردت الاستزادة عن ماهيتها وما تشكل وأهميتها. بعد ساعات قليلة من القراءة، ذهبت لأقرب مكتبة كتاب مستعمل. بحثت عن كتب المحاسبة التي تؤهل للزمالة ولتعرفني عليها. وكان منفذ المعرفة لهذا الأمر هو كتاب الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين؛ معايير المحاسبة السعودية. وعندما عدت للمنزل وبدأت تصفح هذه الكتب، أخبرت زوجتي أن الهندسة التي أغلقت أبوابها في وجهي، قد قررت التخلي عنها للأبد، وسيكون هدفي وطموحي حالياً متجه صوب زمالة المحاسبين القانونيين. كيف أحصل على الزمالة وأنا لا أعرف المحاسبة ولا أحمل شهادة جامعية تؤهلني لذلك؟

كنت قد انتهيت من ثلاثة مستويات في الدراسة الجامعية. لكن لا أستطيع دراسة الزمالة لأن تخصصي اقتصاد والتخصص المطلوب محاسبة. وكأن الله أراد لهذا الحلم الوليد أن يتقدم رغم المعوقات، فقررت الجامعة حينها فتح تخصص المحاسبة والبدء به. وقررت الانتقال إلى تخصص المحاسبة. بدأت بدراسة هذا التخصص ليس بهدف الحصول على الشهادة الجامعية، بل لهدف الحصول على الزمالة كهدف رئيسي، والشهادة الجامعية ليست إلا مسار للزمالة، لكن لما لا يكون هذا المسار هو الممهد الحقيقي للزمالة؟ كل ما سأتعلمه سيكون اختبار أولي للزمالة. وهكذا قررت أن أسير في هذا التخصص. كل مادة، وكل مستوى، هو اختبار أولي للزمالة. إذا أردت النجاح في الزمالة يجب ألا انجح فقط في المواد الجامعية، بل وأن انجح بتفوق، وبتقدير امتياز، وأكثر من ذلك أن أحصل على مرتبة الشرف الأولى. بل لما لا أكون الأول على دفعتي. كل هذه الأمور فكرت وقررت العمل بها وتنفيذها.

في تلك الفترة استقلت من عملي، وانتقلت للعمل في المجال المالي والاستثماري، بعيداً عن مجالي الهندسي والفني. الحلم الذي أغلق بابه في وجهي، أغلقت كل منفذ يتجه إليه. وبدأت العمل بجد ومثابرة في تخصص المحاسبة.

كل ما تدرسه من اتجاهات مالية ومحاسبية سيكون لها أثر في دراسة الزمالة مستقبلاً. أثناء دراستي الجامعية كنت أحاول معرفة عن عدد الشهادات المهنية القريبة من الزمالة. كان الأقرب هي شهادات المعهد المالي – هيئة السوق المالية CME بكافة تخصصاتها: CME1.CME2.CME3. هل سيكون حصولي على هذه الشهادات فيه فائدة لدراسة الزمالة مستقبلاً؟ لم أفكر كثيراً لعدم معرفتي وقلة خبرتي. لكن قررت أن الحصول على هذه الشهادات قد تكون بوابة للمعرفة، قد تعطيني ولو معرفة بسيطة مستقبلاً. قررت حينها أن أدرس وأحصل على هذه الشهادات المهنية الثلاث أثناء دراستي الجامعية، واستطعت الحصول عليها في فترة قياسية لا تتجاوز خمسة أشهر. أعطتني الدافع لأن أتقدم. وفتحت لي أبواب معرفة كبيرة، رغم أن الجانب المحاسبي متواضع، بل لا يذكر، لكن المفاهيم المؤسسية والاستثمارية والحوكمة والأنظمة كان لها أبلغ الأثر في المرحلة الجامعية والزمالة.

قبل تخرجي بسنة واحدة، قمت بشراء الحقائب التدريبية لزمالة الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين. اتخذت قراراً: سأدرس الزمالة قبل التخرج. بحيث إذا حصلت على الشهادة الجامعية، سأتقدم لاختبارات الزمالة بشكل مباشر. كان هناك ضغط كبير، نوعية المواد الجامعية تزداد قوة وكثرة، ومواد الزمالة تحتاج تفرغ، ولدي عائلة وعمل؟ كيف أستطيع الموازنة بين هذه الأمور؟

كانت زوجتي متفهمة بما أقوم به، وكانت تعذرني لهذا الانقطاع الذي يستمر ساعات طويلة في مكتبتي. بل وكانت تشجعني أن استمر. أنا ممتن لها، دون رجاحة عقلها وحكمتها لم أصل إلى ما وصلت إليه.

كنت أدرس المواد الجامعية وثلاث مواد من مواد الزمالة: المحاسبة وفقه المعاملات والأنظمة التجارية. الدراسة الجامعية أفادتني كثيراً، من خلالها لم أفهم تخصص المحاسبة وحسب، بل وأصبحت مدمناً عليه، متخصصاً في قراءة المؤلفات عنه وعن المعايير الحاكمة لهذا التخصص وما يتصل به. لم تصبح دراسة لأجل الدراسة، بل دراسة لأجل الشغف. وكان التوفيق حليفي بوجود أساتذة جامعيين أفادوني كثيراً، وأصعب المواد التي كان الطلاب يشتكون منها كانت من أفضل المواد. كنت أحاول خلق تقنية حسابية في الحل المحاسبي قائمة على الفهم أولاً وأخيراً، ثم البناء على هذا الفهم حتى أصل إلى النتيجة المنطقية.

تخرجت من الجامعة في بداية عام 2018م. محققاً ما عزمت أن أقوم به، أن أحصل على الشهادة الجامعية، وبتفوق، ومع مرتبة الشرف الأولى. وفور تخرجي تقدمت للهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين لاختبارات الزمالة. لم يعد الهدف الحصول على الزمالة، بل وسأنهي الزمالة في سنة واحدة. هكذا وصل طموحي. رغم يقيني بصعوبة تحقيقه إن لم تكن مستحيلة.

دراسة الزمالة أجمل تجربها مررت بها في حياتي. مليئة بالتحديات والجهد. كان هناك هدف واضح: لدي يقين بأني سأتعثر في دراسة الزمالة. رحلة إلى قمة جبل عالي، لا تستطيع السير بشكل مستقيم حتى تصل إلى قمته، بل هو جبل مليء بالتفرعات والمسالك والاتجاهات. أحتاج لأن أسير بشكل مستقيم، وأتسلق، وأقفز، واركض. سأتعثر وأسقط، لكن لدي العزيمة للسير قدماً حتى أصل إلى الأعلى.

كم عدد الملخصات التي كتبتها حتى أقوم بتلخيص مادة المحاسبة؟ 1200 صفحة كلها ملخصات وتحليلات ومسائل وقوائم. كنت لا أترك قائمة مالية دون تحليلها وتفصيلها. جلست ساعات طويلة حتى أفهم التدفقات النقدية، والقوائم الموحدة، والتضخم والتغير في سعر الصرف، والأولية والتشغيلية. أنا مستعد للدخول في الاختبار، اختبار ثلاث مواد في الدورة الأولى: المحاسبة والأنظمة والفقه.

التجربة الأولى في اختبار المحاسبة: صدمة. أيقنت بأني تعثرت. لم أعرف هل أديت الاختبار كما هو مطلوب، أم يجب أن اعترف بالأمر بأن هذا الاختبار كان كارثة بكل ما تحمله الكلمة من مقاييس. أين ذهبت الساعات الطوال في محاولة فهم المحاسبة؟ خرجت من الاختبار ولدي من اليقين بأني لم أدرس شيئاً. بل ولم أفهم شيء من المحاسبة، لكن كيف؟ لا أعرف! ظهرت نتيجة الدورة الأولى: ناجح في الأنظمة والفقه، لكن المحاسبة: فشل، محققاً 45 درجة. ينقصني 15 درجة لكي أتخطى. كيف يمكن التعامل مع المحاسبة؟ أعتقد بأني قمت بكل ما أستطيع ولم أنجح. أشاهد بعض الزملاء يكرر اختبار المحاسبة مرتين وثلاث وأربع حتى يتخطى المحاسبة. سأستمر لكن كيف؟

عدت مرة أخرى لدراسة المحاسبة، محاولاً دراسة ما لم أدرسه سابقاً من موضوعات غير موجودة في الحقيبة التدريبية للهيئة. قراءة المعايير بشكل أكثر جدية، والتطرق لبعض المعايير غير المذكورة في الحقيبة مثل معيار المنشآت الصغيرة ومتوسطة الحجم، والتأمين وضرائب الدخل والموارد الطبيعية. درست المحاسبة بجدية أكثر، استعنت بإصدارات الهيئة، لكن، قررت في ذات الوقت أني سأختبر المحاسبة في الدورة الثانية ومعها مادة المراجعة: المادة الثانية في الصعوبة من مواد الزمالة. إما النجاح في أحدهم أو النجاح بكليهما، يجب أن يتحقق هدف. المحاسبة كهدف أول، والمراجعة كهدف ثاني.

كان بعض الزملاء يصفون الأمر بالتهور. لا يمكن الجمع بين المحاسبة والمراجعة. في هذه الأمور لا يوجد ثوابت، بل يوجد تحدي، وأنا قررت أن أخوض غمار هذا التحدي بكل ما فيه من مشقة وتعب. دخلت اختبار الدورة الثانية وأنا كلي أمل بأني سأنجح. وخرجت منه بذات شعور اختبار الدورة الأولى، ولكن كان لدي يقين بأني قمت بعمل جيد جداً. قبل أن تصلني النتيجة توقعت الرسوب في كلا المادتين، وكم كانت فرحتي عظيمة عندما وصل المسج بأني ناجح في المحاسبة، ولم أنجح في المراجعة رغم أني حققت فيها 56. تبقى 4 درجات على النجاح. وفي اختبار الدورة الثالثة تخطيت المراجعة والزكاة والضريبة، وحصلت على الزمالة.

بداية عام 2018م حصلت على شهادة المحاسبة. نهاية عام 2018م حصلت على الزمالة. توجد صعاب، توجد عثرات، توجد سقطات موجعة، لكن امتلك حلمك أولاً وقاتل في سبيله. قبل أن أدرس الزمالة سمعت عن حالات الفشل في تخطي مواد الزمالة، والنجاح في بعضها، وتكرار الاختبار في عدة مواد. هذه الأحاديث بقدر ما هي محطمة، بقدر ما هي قادرة على بث العزيمة بداخلك لتحقيق أشياء يصعب تصورها. لا أقول مستحيلة، لأن المستحيل لا يمكن تخطيه. امتلك حلمك وانطلق. هذه كانت رؤيتي، وهذا ما عقدت، وقد تحقق، والحمد لله.

إلى الزملاء الذين يدرسون الزمالة، هذه مراجعي في دراسة الزمالة.
مادة المحاسبة:
1- الحقيبة التدريبية للهيئة
2- كتاب خبير المعايير الدولية: المجمع العربي للمحاسبين القانونيين
3- ملخص مادة المحاسبة المتقدمة: طالبات جامعة الملك سعود
4- الارشادات التطبيقية لمعايير التقرير المالي: الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين
5- أسئلة حساب السوكبا
6- محاضرات الدكتور أحمد الراجح: جامعة الامام: محاسبة التكاليف: فصل المراحل والأوامر الإنتاجية:

مادة المراجعة
1- حقيبة الهيئة التدريبية
2- قراءة معايير المراجعة الدولية: موقع الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين

مادة الزكاة والضريبة
1- حقيبة الهيئة التدريبية
2- الحقيبة التدريبية والاسئلة العملية لمركز تمكين المالي: دورة مع المحاسب القانوني علي الناصر

مادة الأنظمة التجارية وفقه المعاملات
حقيبة الهيئة للمادتين كافية

هذا المنشور نشر في يوميات. حفظ الرابط الثابت.

29 Responses to المزحة التي أصبحت حلماً، وحقيقة.

  1. ما شاء الله تبارك الله
    الله يوفقك لما يحب ويرضى
    ويبارك لك في أهلك وذريتك
    قصة محفزة وملهمة ومؤثرة
    وإن شاء الله دائما للأمام

  2. 1amjadalghamdi كتب:

    هنيئاً لك هذا النجاح ماشاءالله ، الله يوفقكم ويكتب لك ولها الخير

  3. ماشاء الله تبارك الله ، روح وثّابة،وهمة متوقدة وطموح رهيب
    بارك الله فيك ووفقك لمايحب ويرضى.

  4. Yazeed كتب:

    من أكثر النعم غبطه هو وجود إنسان دافع بالقرب منك، والأجمل أنني قرأتها في هذا الصباح الباكر وانا متجه للعمل.. يملؤني السعاده والرغبة بالإنجاز..

    شكراً لك

  5. ام ماجد كتب:

    هذا المقال سأحفظه ليراه اولادي ويكونوا مثلك وفقك الله

    • Mamdouh كتب:

      الله يبارك فيك أم ماجد.
      أسأل الله أن يبارك لك في ابناءك وتفرحين بنجاحهم.
      شكراً جزيلاً.

  6. Ameen Al-Shanqiti كتب:

    ألف مبروك, سعدت جداً بتجربتك التي الهمتني مجدد بعد ان كنت على وشك التخلي عن حلمي بسبب عدة عوامل منها التحطيم من تجارب الاخرين, وبودي ان اعرف منك شخصيا , أين مكمن الصعوبة

    • Mamdouh كتب:

      الله يبارك فيك أمين. شكراً جزيلاً.
      أي أمر لا يخلو من صعوبة. بل كل نجاح لا يأتي إلا بعد اختراق الصعوبات وتحطيمها.
      أن تؤمن بأنك قادر على فعل ما تطمح إليه. هذا أول أمر يجب أن تضعه نصب عينيك.
      أنا وصلت لمرحلة رأيت كل أصدقائي انطلقوا للأعلى، وأنا توقفت لسبب ليس لدي دخل فيه.
      ومع ذلك، غيرت مجالي وانطلقت.
      الله يوفقك.

  7. ابو احمد كتب:

    قصة ملهمة توقظ حلم في سبات من سنوات ..

    شكراً جزيلا

  8. ماشاء الله تبارك الرحمن
    قرأت كثيرا في الطموح ولكن لم ارى طموحا وعزيمة مثل قصة نجاحك .
    كنت معك في دورة الزكاة والضريبة لولهة احسست ان لديك القدرة على القيام وشرح المادة بنفسك من وصول درجة الفهم لديك حتى انه كان هنالك سؤال من طرفي والاجابة جاءت من طرفك ولم انساها حتى الان واشكرك عليها والان اشكرك على هذه القصة الملهمه التي صنعت الكثير وستصنع الكثير.
    موفق دائما وابدا

    • Mamdouh كتب:

      الزميلة نورة. الله يبارك فيك ويخليك. ووفقك الله في مسيرتك العلمية. وإن شاء الله نبارك لك حصولك على الزمالة.
      دورة الزكاة كانت من أجمل الدورات التدريبية التي حضرت، وتشرفت بمعرفة زملاء مميزين، وكان في جانبكم مجموعة مميزة.
      مادة الزكاة كانت ممتعة بتفاصيلها، أقل حدة من المحاسبة والمراجعة، وواضحة، وكتابات علي الناصر كانت عامل أساسي بعد الله في اجتياز الاختبار.
      شكراً جزيلاً نورة. ممتن لمباركتك. وفقك الله.

  9. الاجتهاد والمثابرة نعمة
    الزوجة الصالحة نعمة
    مشاركة التجارب المحفزة الثرية كهذه نعمة
    بداية عام موفقة لكما ولنجاحٍ أكبر وأعلى و نشوفك في مستوى أرقى بإذن الله.

  10. Mamdouh كتب:

    الله يبارك فيك أستاذ يونس، ممتن لمباركتك أخي الكريم
    شكراً جزيلاً.

  11. لايفيك اي تعليق الا ان البدايات المحرقه نهايات مشرقه وان الطريق الغير معبد تجعله العزائم القويه طريقا سياحيا ممتعا مهما فيه من الاشواك الا ان الورد الذي تنظر اليه عينيك هو زادك فالورد غير مرئي حقيقة للعيان لكن يراه الطالب كانه يقطفه في نهايه مضماره ..

    شكرا لاهمتك وطموحك وتحديك واصرارك وعزيمتك التي احاطتك بها حاجتك للحياه الكريمه والشكر موصول لسيدتك الاولى زوجتك التي لفتك بمعطف الحب والحنان وكانت احدى عينيك ويديك وقدميك فهي نصفك الاخر النصف الذي تتوكا عليه فهي الجندي المجهول شكرا لكما

  12. Nawal-Alharbi كتب:

    ألف مبروك ، منذ عرفناك في الأرصفة وأنت مثال للنجاح والإلهام .. مثلك يستحقه بجدارة ،
    أتمنى لك حياة مليئة بالإنجازات دوما ً .

  13. Bihar B. S كتب:

    أزعم انني صاحب فن في النقد الأدبي لسرد اي قصه او اقصوصه او حتى روايه كامله
    لذا اولاً بارك الله لك ونفع بعلمك
    وثانيا لقد كان الأسلوب السردي
    رااااااائعاً ومشوقاً وجذاباً
    اشكرك وفقك الله

  14. mariam7407 كتب:

    جدا جدا سعيدة وفخورة بانك استمريت وما وقفت خير قدوة وشكرا لمشاركتنا تجربتك وشكر اكبر لزوجتك العظيمة💗

  15. Rémy كتب:

    شكرا لان كتاباتك ومراجعاتك عن الكتب عادة، موفق لك ولعاءلتك الكريمة

  16. حُلم كتب:

    رائع يا محمود.. فرحتنا بك عظيمة، كل الشكر للزوجة الكريمة التي صبرت وأعانت والشكر لك لمشاركتنا هذه التجربة.
    وفقك الله

  17. jad كتب:

    ماشاءالله تبارك الله
    حفزتني للزمالة مع ان كثر حطمونا
    الله يزيدك من فضله ويحفظ لك زوجتك وبناتك يارب

    – طلب اخير اذا كنت تسمح لي .. أحتاج نسخة من المراجع اللي عندك والحقيبة التدريبية – ميزانيتي لا تتحمل تكاليفها

    • Mamdouh كتب:

      الله يبارك فيك.
      غالبية ما لخصت إما أهديته، وجزء منه لدي احتاجه في دراستي القادمة. لدي نسخة الكترونية من كتاب خبير المعايير الدولية، وملفات لاختبار CPA مترجمة. إذا أردتها عطني خبر ارسلها لك.

  18. ماشاء الله تبارك الله
    قصتك ملهمة ومحفزة
    وجت بوقتها أشعربخيبة لأني اعتذرت هالفصل وأفكر أطبع مدونتك وأعلقها 🙂 بدون فقرة
    مراجع المحاسبة طبعا

  19. Rami كتب:

    ماشاء الله تبارك الله قصتك ملهمة ومحفزة جداً
    استاذ ممدوح هل أنت يوسف الي كنت تكتب بالإقلاع ؟

    • Mamdouh كتب:

      الله يحييك.
      جواباً على سؤالك: أي نعم. كانت من أجمل الأيام وأمتعها أيام الاقلاع.

  20. Abdullah كتب:

    ماشاء الله
    اشعلت ماكاد ينطفي

اترك رداً على Mamdouh إلغاء الرد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s