كارافاجيو: ريشة قاتل

غريبة هي سيرة كارافاجيو و مواضيع فنه وما يثيره من جدل حتى الآن عبر اكتشاف لوحات فنية قيل بأنها له، ولا تزال محور دراسة إن كانت بالفعل هي له أم لا. على بدايات القرن السابع عشر كان النحات والخليفة الذي تم رعايته تحت أحضان الكنيسة ليخلف المعلم الأول مايكـل انجيـلو، جون لارينزو بيرنيني، علامة مبشرة على ولادة نجم بارز قد يتفوق على المعلم الأول. فهو شاب صغير أكمل منحوتة وعمره لا يتجاوز الثامنة من العمر. وعلى الجهة الأخرى، بعيداً عن أحضان الكنيسة، كان كارافاجيو، أشهر فنان في روما، يقصف بأعمال وصفها المؤرخ الفني سايمون شاما بدراما الشوارع.

اللوحات الفنية عند الكنيسة الكاثوليكية في تلك الفترة ليست مواد للتزيين أو إعطاء شكل جمالي للمكان المراد فيه وضع لوحة من التراث الديني. وإن كانت إحدى النتائج الثانوية هي كذلك فلا جدال بأنه هدف وإن كان غير أساسي.. الهدف الأول هو استعمالها كسلاح في حرب الروح: بمثابة خطاب موجه للذين لا يعرفون قراءة الكتاب المقدس، فتكون هذه اللوحات بمثابة بديل يقص من خلاله الفنان ما تريد أن تبشر به الكنيسة بأجمل صورة وأروع صياغة.

لم يكن كارافاجيو مهتماً بهذا الطريق لأنه يملك رؤية أخرى. لا يستطيع أن يرسم لوحة عن الجنة أو تجسيد أحداث من الكتاب المقدس. ليس لأنه لا يعرف أو يستطيع: كان يفضل أن يرى بعينيه ما يرسمه على اللوحة. انتقلت ملكة الرسم من سعة الخيال إلى غرفة الأستوديو: ينظر بعينيه ويرسم فقط.


الأشكال الفنية قبل كارافاجيو تظهر بصورة مثالية لا تحمل أي عوامل لمرور الزمن عليها. صورة مثالية ممتلئة بالحياة. في لوحة Basket of fruit مثلاً مجموعة من الفواكه تم تجميعها في سلة. ما هو جديد في فن كارافجيو أن الشجر في اللوحة يحمل عوامل الموت والحياة. ها هنا قطعة من الشجر الأخضر تحمل علامة من علامات الفناء، سوف يتقدم إلى أن يصل إلى الفاكهة ذاتها وتحل عليها دورة الطبيعة. وفي لوحة أخرى يرسم شاباً مريضاً يحمل قطع من العنب. في أحد الأفلام السينمائية عن كارافاجيو, سأل الكاردينال الرسام : لماذا رسمت الفتى وهو يحمل علامات المرض؟ قال الرسام أنه كان مريضاً طوال الصيف ولم يجد بد من رسم اللوحة بهذا الشكل. ثم أن اللوحة تمثل الحياة وليست بفن. في لوحة Death of the virgin شكل آخر مختلف عن ما سبقه وإن كان هذه المرة عبر تصوير كائن بشري. حسب التراث المسيحي, وفاة العذراء ليست وفاة بالمعنى الحقيقي للموت. في اللوحة تظهر ككائن طبيعي ميت، لا فوق طبيعي. أثارت هذه اللوحة السخط في الكنيسة نظراً لطريقة الرسم الجديدة والمختلفة عن ما سبقها من صبغة ملائكية، وكذلك لطريقة عمل الرسام في اللوحة إذ قيل بأن المرأة المرسومة كانت بالفعل لفتاة ميتة تم وضعها في مكان كارافاجيو المقدس ليصدم الكنيسة ويحدث ثورة في الفن. هنالك مهارة تشير إلى موهبة كارافاجيو: الضوء والظل. هذا التلاعب الذي مصدره نافذة أو مدفئة يرفع من طابع الإثارة بتركيزه على الفعل الكائن في الصورة. لوحة مثل The calling of saint Matthew تحمل هذا التضاد الذي مصدره نافذة خلفية تشطر اللوحة لقسمين: الظل الذي يفرض تحيزه عبر إلغاء جزء من مكونات المكان، والضوء الذي يتجه مباشرة للرجل الذي يشير إليه المسيح بإصبعه. خمس أشخاص: أي واحد فيهم يشير إليه الاتجاه؟ هو ذلك الجالس جلسة من يخشى أن يكون هو المشار إليه وكأنه موقن بأن مصيره قد تحدد بهذه الإشارة. من بالقرب يعطي تأكيدية بأن الاتجاه هو للقديس متى، غير أن الضوء الذي يحتل الجزء الثاني من اللوحة لا يعطي مساحة للآخرين بأن يشكوا بأنهم هم المقصودين. هذا التلاعب بالضوء والظل فسره أحد المنظرين كإستعارة للحياة والموت.

في غرفة حقيرة منزوية في إحدى المدن الإيطالية، يستلقي الرجل الذي أحدث ثورة في الفن التشكيلي على بدايات القرن السابع عشر: كارافاجيو، نائماً تحت رعاية خادمه الذي ظل يرافقه لفترة طويلة، هاذياً بإسم باسكلوني، وهو يعاني من آلام هائلة يحملها هذا الجسد والعقل الذي أحدث من المشاكل ما لم يحدثه أي رسام قبله. تحت سطوة هذا الهذيان يبدأ المخرج البريطاني ديريك جارمان إعادة رسم خارطة حياة كارافاجيو في فيلم يحمل اسم الرسام نفسه.

كيف يحدث أن أحد المبدعين الذين يقدمون أرفع وأجمل الأعمال الفنية يحمل بداخله سلوك وتصرفات لا تشير أبداً إلى ما أبدعه بقلمه أو ريشته؟ هل من المحتم أن يكون هناك تطابق بين القيم الجمالية التي يبدعها الفنان مع السلوك الإنساني والأخلاق الرفيعة؟ كان كارافاجيو بلا جدال أحد أشهر فناني عصره واختط خطاً خاصاً به كان له تأثير على تيار واسع. غير أن التطابق الذي قد يحدث بين القيم الفنية والأدبية وسلوك الفنان تجاه الآخرين لا ينطبق على كارافاجيو، إذ عاش حياة غريبة مليئة بالعنف والهرب والشتائم والقتل!. كان يمارس العنف في الحانات ويتفاخر بحمل الخناجر والسيوف ويدخل في عراك مع من يعرف ومن لا يعرف. غير أن بداية العنف كانت بسبب فتاة اسمها لينا: امرأة ذات جسد روماني جميل هام بعشقها كارافاجيو. رجل آخر تطلع إليها: ماريانو باسكلوني. ذهب لوالدة الفتاة وهو يطمع في الزواج بلينا. ذهبت الأم لمقابلة الرسام لتحدثه في هذا الأمر، غير أن هذه الحكاية لم تدم طويلاً بعد تلك المحادثة إذ تلقى باسكلوني هجوماً من الخلف أردته قتيلاً. لم يكن هناك شك في من هو الفاعل. بعد ذلك بسنوات كانت لديه فتيل معركة أخرى مع توماسوني. كان الرسام المشهور برسم إبداعات فنية شهيراً بتلاعبه بالسيوف. تم الاتفاق على النزال في إحدى الساحات، ثم حدث أسوأ ما كان يتخيله كارافاجيو: نقل غريمه لمنزله وهو يحتضر، وأعلن حينها أن كارافاجيو مطلوب للسلطات القضائية بسبب جريمة القتل وهناك مكافأة للقبض عليه.


بين السجن والهرب من السجن والهرب من روما للأبد ثم العفو، كانت العبقرية الشريرة تجد لها مكاناً آمناً في اللوحات. المؤرخ الفني سايمون شاما في السلسلة الوثائقية الفنية المميزة قوة الفن Power of art قدم كارافاجيو بصورة أجمل من الفيلم السينمائي كارافاجيو. وإن كان شاما حدد لوحة واحدة للحديث عن كارافاجيو فهو لم يخصص الساعة الزمنية المحددة للحديث عن هذه اللوحة بشكل خاص: تحدث عن غالبية أعماله في قالب يحمل الطابع السينمائي حيث نشاهد كارافاجيو وهو يحارب ويرسم يمارس العنف والقتل ويرسم بريشته تحف فنية، غير أن عنوان الحلقة مخصص للوحة David with the Head of Goliath. هناك روائع للرسام أجمل من هذه, لماذا اختار شاما هذه اللوحة الغريبة التي يظهر فيها الملك ديفيد وهو مقتص من رأس جالوت؟ من المفترض أن يكون الرأس المفصول عن الجسد هو رأس جالوت، بينما في اللوحة الرأس هو لكارافاجيو نفسه. وكأن كارافاجيو يقول: هذا أنا.. أعرف ما فعلت وما اقترفت يداي. أراد شاما أن يتحدث عن كارافاجيو كما يرى الرسام نفسه، يحمل من العبقرية الفنية الكثير وأحدث تأثيراً فنياً. هذه العبقرية تقبع تحت عقل لا منتمي، غير منضبط بأخلاقيات تتوافق مع طبيعة فنه كرسام. ها هو الذي غير اتجاه الفن من تصوير الإنسان والطبيعة بصورة ملائكية إلى بشر يعيشون ويموتون، يفصل رأسه عن جسده محاولاً التخلص من الثقل الذي يرزح تحته. تبدو محاكاة رائعة لمسيرة كارافاجيو على ضفاف النهر هارباً وهاذياً، مريضاً، متجهاً إلى حتفه بعد ثمانية وثلاثين سنة أحدث من خلالها هزة عنيفة في الفن والرسم في القرن السابع عشر.

Advertisements
هذا المنشور نشر في فن تشكيلي, وثائقيات. حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s